تبدأ دورة الحياة النمل الأبيض (LIFE CYCLE OF TERMITES) عند موسم الطيران Swarming حيث تبدأ الأفراد الخصبة(ذكور وإناث) المجنحة في التجمع عند فتحات الخروج التي تحرسها الجنود انتظاراٌ للعوامل الجوية والمناخية المعينة وتتركز في درجة حرارة معتدلة(22 – 26 م) وأمطار خفيفة وغيوم للشمس فمثلاٌ في المناطق الحارة يبدأ خروج الأفراد ليلاٌ بعد الغروب ونزول أمطار حتى قبل الفجر وفي المناطق المعتدلة والباردة، فعند أول موسم نزول للمطر تخرج هذه الأفراد صباحاٌ أو ظهراٌ وتلعب الأمطار دوراٌ هاماٌ في تفكيك سطح التربة لسهولة اختراقها وبناء العشوش الجديدة وتسمح الجنود لأفراد المستعمرة المجنحة بالخروج بشكل كثيف، وعموماٌ طيران النمل الأبيض ضعيف نسبياٌ حيث تهبط الأفراد عند أول قطعة خشب أو شجرة تجدها في طريقها ويتلاقي كل ذكر مع أنثي وتبدأ عملية حفر العش الجديد وتتقصف الأجنحة فور البدء في عملية الحفر وعند بناء العش Nest وبناء الغرفة الملكية( (Royal cell، وتبدأ عملية التلقيح ويلازم الذكر(الملك) الأنثى(الملكة) طوال فترة حياتها عكس النمل العادي حيث يموت الذكر فور عملية التلقيح، تبدأ الأنثى في وضع البيض ويكون من 6 – 12 بيضة وتقوم برعايته حتى الفقس وتغذي الأفراد الجديدة وتستمر الملكة علي ذلك لحوالي عامين وفي العام الثالث تقريباٌ تنضج الملكة ويحدث لها بعض التحورات الخارجية(المورفولوجية) في الجسم وكذلك تحورات فسيولوجية ويكون لدي الملكة حينئذ مجموعة من الشغالات يمكنها القيام بخدمة المستعمرة والتوسعات اللازمة لها .

تتضخم الملكة وتثقل في حركتنها وتقوم الشغالات بإطعامها بغذاء مهضوم وتوالي وضع البيض بمعدلات أكبر ليصل إلي 6 بيضات في الدقيقة و360 بيضة في الساعة تصل إلي أكثر من 3 مليون في العام، وتفرز الملكة مادة لها رائحة خاصة محببة إلي الشغالات والتي تقوم بلعقها باستمرار وتعمل هذه المادة(فورمون) علي ربط المستعمرة لأن انخفاضها أو فقدها أو تغييرها في التركيب الكيماوي يسبب اضطراب في المستعمرة ويتم لإبلاغ أفرادها بمرض أو ضعف الملكة ويبدأ التخصص وتكوين الملكة البديلة ويبلغ متوسط عمر الملكة حوالي 25 عاماٌ بينما يصل عمر الشغالات والجنود من 3 – 7 سنوات وتقوم الشغالات بتغذية المستعمرة كلها وعمل الأنفاق والأنابيب خارج سطح الأرض إلي أماكن الغذاء وفي بعض أنواع النمل الأبيض تقوم الشغالات بتربية فطريات معينة تستخدمها في تغذية الحضنه.
وتتلخص التغيرات التي تطرأ علي الملكة فيما يلي:
نتيجة لنشاط الجهاز التناسلي ينمو المبيض ويكبر حجمه ويصبح كبير جدا
تأكل عضلات البطن وتتراخي لتسمح بكبر حجمها.
كبر حجم القلب وطول الحبل العصبي وأنابيب ملبيجي.
اضمحلال الأمعاء الخلفية وزيادة طول الأمعاء الوسطي لتزيد من سطح الامتصاص لأنها تتغذي علي غذاء مهضوم.
اختفاء الأجسام الدهنية. وعند موت أو ضعف الملكة(مرض أو كبر سن) تنشأ الأفراد الجنسية المساعدة الإضافية.
النمل من الحشرات تعود إلى صنف غشائية الأجنحة, ولها ستة أرجل, فالنمل حشرة صغيرة ذات فعل كبير, فهي تمثل 20% من الكائنات الحية على كوكب الأرض, فقد عرف النمل منذ القدم وحسب المختصين منذ العصر الطباشيري فقد عايشت الديناصورات فهي موجودة منذ 92 مليون سنة, ويوجد منها حوالي 20 ألف نوع وهي منتشرة على الكرة الأرضية فهي موجودة وتعيش في كل مكان, تجدها في السهول وتجدها في أعلي الجبال, فأنها موزعة على عموم الكرة الأرضية, تحت الأرض أو فوق الأشجار.
أغلب النمل هو من صنف الشغالات Ant Workers وهو الأكثر انتشارا في العالم, والشغالات كلهن من الإناث, يعشن فيما يسمى المستعمرات ولكل مستعمرة ملكة واحدة عملها وضع البيض.
عدد البيض الذي تضعه الملكة يختلف حسب نوع النمل, وقد يتراوح من بضع مئات إلى عدة ملايين, فالنوع الإفريقي من النمل تضع ملكته ما يقرب من 3 إلى 4 ملايين بيضة شهريًّا.
النمل يعتبر من أطوال الحشرات عمرًا على الأرض، فأنه يعيش من بضعة أشهر إلى عدة سنوات وقد يصل عمر الملكة إلى 20 عامًا.
أما ذكور النمل فعملها محصور في التزاوج فقط في تلقيح الملكة, فحينما تقرر الملكة التزاوج يأتي واجبها وبعد ذلك تموت الذكور مباشرة, فأثناء عملية التزاوج تطرح الملكة أجنحتها، وتفرز رائحة تميز رائحة المستعمرة.
هذه الحشرة اجتماعية جدا ولا يمكنها العيش بصورة منفردة, حيث أنها تعيش في مجاميع أو أعشاش أو مستعمرات.
نبذه عن النمل الابيض :-
للنمل الأبيض عدة أنواع منها ( ماكرو ترميز ، ميكرو ترميز ) ويعيش النمل الأبيض عادة تحت الأرض ويعيش على شكل مستعمرات كبيرة تحتوى على جماعات مختلفة منها العمال والذين يشكلون الجزء الأكبر من المستعمرة وهى عادة تكون عمياء وبدون أجنحة وهم يقومون بتخريب المبنى بالاشتراك مع المواليد .

MATO CONTROL
Logo